مستشفى الإمارات

  • Full Screen
  • Wide Screen
  • Narrow Screen
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

Khalifa open_Ar

حصى الكلى

أرسل إلى صديق طباعة

ما هي حصى الكلى؟


هي بلورات تتشكل في الكلى أو أنابيب تصريف البول الصغيرة من الكلى إلى المثانة. وتسمى هذه الأنابيب الحوالب. وتتكون هذه الحصى غالباً من الأملاح والكالسيوم، ولكن يمكن أن تتكون من المواد الأخرى بما في ذلك حمض اليوريك والسيستين.

من هم الذين يصابون بها ؟


حصى الكلى هي أكثر شيوعاً بين الرجال عنه في النساء، وتبدأ عادة في سن 40 أو الـ 50. بل هي أيضاً أكثر شيوعاً في القوقازيين من الأميركيين الأفارقة.


هناك العديد من الأسباب التي تسبب تشكل حصى الكلى  عند الناس، والسبب الأكثر شيوعاً هو عدم شرب كميات كافية من السوائل. والحصى هي أكثر شيوعاً في أشهر الطقس الحار لأن الناس في المناخ الحار عادة ما يصيبهم الجفاف بسبب خسارة السوائل الزائدة الثانوية بالتعرق. ويمكن لعوامل أخرى أن تساهم في تشكيل الحصى بما في ذلك التجاوزات الغذائية المعينة. وكقاعدة عامة، يمكن للناس الذين تتشكل الحصى لديهم من شرب الحليب وأكل غيره من المنتجات التي تحتوي على الكالسيوم. وينبغي على المرضى الذين تتشكل حصى الكلى لديهم عدم تجنب منتجات الكالسيوم إلا إذا نصح بذلك على وجه التحديد من قبل الطبيب.


يعاني بعض المرضى من اضطرابات التمثيل الغذائي الذي يؤدي إلى تكوين حصى الكلى. ويمكن عادة تحديد هذه الاضطرابات باستخدام مجموعة من اختبارات الدم والبول. وبالإضافة إلى ذلك، تتشكل بعض الحصى عن طريق العدوى مع أنواع معينة من البكتيريا. مرة أخرى، يمكن لطبيبك تحديد ما إذا كنت ممن يمكن أن تتشكل لديهم هذه الأنواع من الحصى.

ما هي الأعراض النموذجية من حصى الكلى؟


الألم. ويكون عادة على شكل آلام في الظهر على جانب واحد أو الآخر. وقد يمتد الألم في بعض الأحيان حول الجزء الأمامي من البطن إلى الأسفل نحو منطقة أعلى الفخذ (الأربية). ويمكن بعد ذلك في بعض الأحيان أن يشعر المريض بألم في الخصية أو كيس الصفن في الرجال وفي منطقة المهبل عند النساء. ويختبر الكثير من المرضى من حصى الكلى من مشاهدة بعض الدم في البول. ومع ذلك، فإنه في كثير من الأحيان، يكون الدم مجهرياً فقط، وبالتالي فإنه يتطلب الفحص المخبري لتأكيد وجوده. هناك أسباب أخرى كثيرة لوجود الدم في البول بالإضافة إلى حصى الكلى، لذلك نوصي بأن يتم تقييم أي شخص يشاهد دماً في البول من قبل الطبيب.

غيرها من أعراض حصى الكلى تشمل الغثيان والقيء. وعادة ما يرتبط ذلك مع ألم في الظهر أو الجانب. الألم عادة ما يأتي ويذهب، وهذا يعني انه يبدأ خفيفاً نسبياً ويصبح حاداً جداً، ثم تنخفض شدته مرة أخرى. في بعض الأحيان يختفي الألم تماماً بين الهجمات. ويمكن أن تشمل الأعراض الأخرى الحمى، لا سيما إذا كانت الحصى تعرقل تدفق البول من الكلى وهناك وجود عدوى. ويمكن أن تكون أحد أعراض الحصى في الكلى أيضاً تكرار التبول أو الإنزعاج أثناء التبول.

ما هي خيارات العلاج؟


الترقب اليقظ تمر الحصى التي تتشكل عند معظم المرضى من تلقاء نفسها. وينصح المرضى عادة باستهلاك كميات كبيرة من السوائل، اثنين ليتر على الأقل في اليوم الواحد. وينصح باستخدام المياه كسوائل أولية. إذا كان هناك أي نوع من التقييد على السوائل لبعض المرضى بسبب مشاكل في القلب أو ارتفاع ضغط الدم، ينبغي عليهم  التشاور مع الطبيب بالتأكيد قبل إعتماد زيادة كبيرة على استهلاكهم للسوائل. ومع تناول السوائل الكافية، فإن أكثر من 70٪ من الحصى تمر تلقائياً. تكون عادة العقاقير المضادة للألم عن طريق الفم ضرورية في هذه الحالات. إلا أنه من المستحسن أن تتصل بطبيبك إذا كنت تعتقد أنك قد تكون تعاني من حصى الكلى. أهم المعايير لتحديد ما إذا كان الحصى سيمر هو حجمه. ويمكن تحديد هذا بدقة أكبر عن طريق الأشعة السينية بما في ذلك دراسات IVP، الاشعة المقطعية أو الموجات فوق الصوتية.

موجات الصدمة البدنية الإضافية لتفتيت الحصى (ESWL)

ESWL هو علاج موسع لحصى الكلى. حيث ينطوي على استخدام موجات الصدمة التي تنتقل عبر الجلد وتتركز على حصى الكلى. موجات الصدمة تسبب تفتيت الحصى الى قطع صغيرة ثم يقوم المريض بعد ذلك بإخراجها تلقائياً. كانت الآلات القديمة ESWL تعتمد على وضع المريض في حوض من الماء للمساعدة في تفتيت الحصى. وأحدث الأجهزة، بما في ذلك واحد هنا في "لويولا"، لا يتطلب وضع المريض في حوض من الماء. والميزة الرئيسية لESWL هو أنه غير موسع. ويمكن عادة أن يتم إجراء الجلسة بالتخدير في الوريد فقط و لا يتطلب دائما التخدير العام. لا تعد هذه الطريقة دائماً فعالة في الحصى الكبيرة أو الحصى المتوضعة في بعض الأحيان داخل الكلى. إن بعض الحصى هي ببساطة صعبة التفتيت للغاية بالنسبة لـ ESWL وتتطلب معالجة أكثر توسعاً.

 

 

منظار الحالب  Ureteroscopy

ينطوي على تمرير تلسكوب صغير في المثانة عن طريق مجرى البول وبعد ذلك من أنبوب الحالب إلى الكلى. ويستخدم أساسا للحصى التي وصلت إلى أنبوب الحالب، ولكن مع تطور الأدوات المرنة يمكن الآن القيام به في أي مكان في أنبوب الحالب أو في الكلى. من خلال التلسكوبات الصغيرة يستطيع طبيب المسالك البولية تمرير الأدوات الصغيرة مثل الليزر لتفكيك الحصى أو الأجهزة التي تشابه السلة لإزالة وإخراج الحصى. يتطلب هذا الإجراء عادة إما التخدير العام أو التخدير في العمود الفقري. على الرغم من أنها أكثر توسعاً من ESWL، لذلك هناك ارتفاع في معدلات النجاح، لا سيما عند معالجة الحصى في أنبوب الحالب.

الاستئصال الجراحي


بعض الحصى الكبيرة جداً والتي تكون أكبر من بوصة واحدة أو تلك التي لا تستجيب للعلاجات المذكورة أعلاه تتطلب أحيانا الاستئصال عن طريق الجلد. وهذا يعني حرفياً من خلال الجلد، وينطوي على تمرير أنبوب من خلال ظهر المريض مباشرة إلى الكلى. هذا ما يسمح بمرور الأجهزة مباشرة إلى الكلى، ويمكن استخدام هذه الأدوات لتفتيت الحصى إلى أجزاء أصغر ومن ثم إزالة الشظايا. يعد هذا الإجراء واحد من أكثر العلاجات الواسعة لحصى الكلى، ويتم اللجوء إليه بشكل نادر نسبياً بالمقارنة مع غيره من العلاجات.

 

الجراحة المفتوحة
في حالات خاصة يوصى بالجراحة المفتوحة لاستئصال حصى الكلى. وهذا ينطوي على إجراء شق في جدار البطن ثم تحرير إما الكلى أو أنبوب الحالب، وفتح تلك المنطقة وإزالة الحصى. ومن الواضح أن هذا العلاج هو الأكثر توسعاً لحصى الكلى ونادراً ما يطلب مع ظهور ووجود التقنيات الحيثة الأقل توسعاً .

إذا كانت لديك حصى في الكلى، أو تعتقد أنه قد يكون لديك حصى، يجب أن تزور طبيب المسالك البولية، الذي يعمل على تحديد التقييم السليم ويوصي بأفضل علاج لحالتك المرضية .

 

 

eh-button-ar

 

أطباء البولية

د. محمد قصقص

kaskas

استشاري جراحة مسالك بولية وتناسلية. (دبي)




د. بشار طلب

bashar

أخصائي جراحة المسالك البولية والتناسلية. (أبو ظبي)




د. اسماعيل عبارة بورد ألماني (دكتوراه)

Ismael

استشاري جراحة المسالك البولية والتناسلية (دبي)



 

eh-button-ar

 

دبي جميرا:

دبي مارينا:

أبو ظبي:

مدينة خليفة أ:

+971 4 349 6666

+971 4 447 1777

+971 2 446 6422

+971 2 557 2220

خدماتنا البولية حصى الكلى

MOH License Number: ET12959