مستشفى الإمارات

  • Full Screen
  • Wide Screen
  • Narrow Screen
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

Khalifa open_Ar

BPH تضخم البروستات الحميد

أرسل إلى صديق طباعة

يعتبر تضخم البروستاتا الحميد (BPH) واحد من الأمراض الأكثر شيوعاً وتأثيراً على الرجال بعد منتصف العمر، فالعديد من الرجال يصبحون أكثر عرضة لهذا الاحتمال كلما تقدموا في السن. ولما كان عدد الرجال الذين يصلون لسن النضج في تزايد، كذلك يزداد عدد حالات  تضخم البروسات. اليوم، هناك فقط  20٪ من المرضى الذين يعانون من تضخم البروستات يقومون بإجراء عملية جراحية لعلاج مشكلتهم، بينما يبقى العدد الباقي من الرجال على إدارة مشكلتهم بـ "الترقب اليقظ"، وغالبية هؤلاء الذي يعتمدون "الترقب اليقظ" من المرضى سيحتاجون للدواء في المستقبل بسبب تفاقم حالتهم.


ونادراً ما تهدد حالة  تضخم البروستات الحياة. إلا أن أعراضها تشتمل على: التكرار (الحاجة إلى التبول في كثير من الأحيان)، الإلحاح (الحاجة إلى التبول فوراً)، كثرة التبول اثناء الليل (التبول الليلي)، وعدم إفراغ المثانة بشكل كامل. ويمكن لهذه الأعراض أن تكون مزعجة جداً وتحدث ببطء، بيد أن المخاطر الصحية الخطيرة ليست شائعة، فتلك الأعراض غالباً ما تؤثر على نوعية حياة المريض.


يتأثر نمو وتطور البروستات بهرمون التستوستيرون الذكري، و تتطور حالة  تضخم البروستات عادة ببطء، لكن الأعراض لا تتفاقم بالضرورة، وكلما تقدمت حالة  تضخم البروستات، يزداد الضغط على أنسجة البروستات الطبيعية أكثر وأكثر من الأنسجة المحيطة التي تضغط على مجرى البول وهكذا يصبح مجرى بول البروستاتا أقل مرونة، مما يتسبب في العرقلة التدريجية لتدفق البول، ويشتكي المرضى من التردد وانخفاض تدفق تيار البول. وإذا أصبح إفراغ المثانة صعب جداً، بالتالي يعاني المريض من احتباس البول (عدم إمكان تصريف البول من المثانة) وتتسبب هذه الحدة بتمدد وضغط على المثانة وقد يؤدي ذلك لصعوبة في استعادة المثانة لوظائفها، إن لم يكن مستحيلاً.


التاريخ وتقييم العوارض

يتميز  تضخم البروستات بالعديد من أعراض الانسداد والإزعاج، وغالباً ما يشار إليها بأعراض المسالك البولية السفلية (LUTS). تتضمن الأعراض:

أعراض الانسداد

  1. التردد (توقف واستمرار التيار)
  2. تيار ضعيف للبول
  3. صعوبة في التبول
  4. التبول لفترة طويلة
  5. الشعور أن إفراغ المثانة غير مكتمل
  6. احتباس البول المعتدل (حصر البول في المثانة)

  7. أعراض التهيّج

  8. الإلحاح في الحاجة للتبول
  9. التكرار
  10. كثرة التبول اثناء الليل
  11. سلس البول الإلحاحي
  12.  
    ويمكن تقييم الأعراض عن طريق اختبار (IPSS القياس الدولي لأعراض البروستات) أو مؤشر درجة الأعراض (AUA جمعية المسالك البولية الاميركية). ويتم الفحص البدني بواسطة فحص المستقم الرقمي (DRE) في المرضى الذين يعانون من  تضخم البروستات، يوفرهذا الفحص معلومات مفيدة عن الحجم، والتماسك، وحدود البروستاتا. ويتم تحليل البول، إما عن طريق المقياس أو الفحص المجهري، ويستخدم مصل الكرياتينين (فحص الدم) لتقييم وظائف الكلى. ينبغي لجميع المرضى الذين في عمر أقل من 75 سنة إجراء اختبار لمستويات البروستات المحدد المستضد (PSA). هذه الاختبارات مفيدة في المساعدة على تحديد المرضى الذين يعانون من سرطان البروستات.


    خيارات العلاج

    الترقب اليقظ


    يمكن اعتبار المرضى الذين يعانون من درجات أعراض منخفضة عند فحص مستويات البروستات المحدد المستضد  PSAو فحص المستقيم الرقمي DRE من بين مرضى الترقب اليقظ. ويتم فحص هؤلاء المرضى على أساس سنوي، بفحص نسبة تطور ظهور هذه الأعراض مع مرور الوقت. وعلى المرضى الذين يعانون من زيادة في نسبة تطور هذه الأعراض التقدم للعلاجات الأخرى.


    العلاج الطبي

    ينبغي اعتبار العلاج الطبي من  تضخم البروستات كخيار في حد ذاته وليس كإجراء مؤقت فقط ريثما يخضع المرضى لإجراء عملية جراحية. العقاقير مثل Cardura، Hytrin، وFlomax تبين حدوث زيادة في معدلات تدفق البول وتحسين الأعراض في حوالي 60٪ من المرضى الذين يعانون من تضخم البروستاتا في غضون 4 أسابيع من العلاج. تعمل هذه الأدوية عن طريق إرخاء العضلات الملساء في البروستاتا، وهذا يقلل من عرقلة تدفق البول دون أن يؤثر على قدرة المثانة على الانقباض. تعطى هذه الأدوية مرة واحدة يومياً، ويبدأ معظم المرضى بجرعة صغيرة ثم زيادة الجرعة تدريجياً لتحسن حالتهم. وتصاحب هذه الأدوية آثار جانبية مثل التعب، والدوار، والصداع، والتي تحدث في حوالي 10٪ من المرضى. انخفاض ضغط الدم يحدث في 2-5٪ فقط من المرضى ويمكن الحدّ منه عن طريق تخفيض جرعة الدواء.


    الأدوية الأخرى مثل Proscar تعمل على انكماش البروستات  لأن هذا الدواء يقوم بإنقاص حجم البروستاتا بنسبة 20-30٪ في ثلثي المرضى. وهذا يؤدي إلى تحسينات في درجة الأعراض ومعدلات التدفق على حد سواء، وعادة ما يستغرق العلاج نحو 3-6 أشهر.


    إدارة الجراحة لتضخم البروستات

    ويوصف عادة للعلاج الجراحي للمرضى الذين لديهم مضاعفات من  تضخم البروستات، والذين يخفقون في السيطرة على الأعراض عن طريق العلاج الطبي أو الذين يختارون التخلي عن محاولة العلاج بالأدوية لصالح العلاج الأكثر تحديداً. العمليات الجراحية القياسية المتوفرة هي:

    1.  استئصال البروستاتا عبر الاحليل التورب (TURP)

    2. شق البروستات عبر الاحليل (TUIP)

    3. استئصال البروستاتا بالجراحة المفتوحة

بشكل عام، تعطي العلاجات الجراحية أفضل تحسّن للأعراض البولية وتدفق البول إذا ما قورنت مع العلاج الطبي، وهناك المزيد من الاختلاطات مع هذا النوع من العلاج. تجرى حالياً حوالي 95٪ من استئصال البروستاتا بإجراء التورب (TURP). يتم في هذا الإجراء إدخال المنظار مع حلقة جراحية من خلال مجرى البول ويتم قطع رقائق من نسيج البروستات وإزالتها عن طريق غمد المنظار. يمكن تنفيذ العملية تحت التخدير في العمود الفقري، أو فوق الجافية أو بالتخدير العام. تترك قسطرة في مكان الجراحة لـ 36-48 ساعة. 
تتحسن الأعراض ومعدلات تدفق البول في حوالي 70-90٪ من المرضى. تشمل المضاعفات العدوى والنزيف وسلس البول، القذف الرجعي، وعدم القدرة على الانتصاب، على الرغم من أن هذه الحالات نادرة الحدوث.


رغم أن تضخم البروستات غير مهدد للحياة تقريباً، لكن أعراضه قد تنعكس بشكل كبير على حالة المريض العامة. هناك العديد من الطرق لعلاج تضخم البروستات ومع العلاج الناجح يمكن تحقيق تحسّن في نوعية حياة المريض.

 

eh-button-ar

 

أطباء البولية

د. محمد قصقص

kaskas

استشاري جراحة مسالك بولية وتناسلية. (دبي)




د. بشار طلب

bashar

أخصائي جراحة المسالك البولية والتناسلية. (أبو ظبي)




د. اسماعيل عبارة بورد ألماني (دكتوراه)

Ismael

استشاري جراحة المسالك البولية والتناسلية (دبي)



 

eh-button-ar

 

دبي جميرا:

دبي مارينا:

أبو ظبي:

مدينة خليفة أ:

+971 4 349 6666

+971 4 447 1777

+971 2 446 6422

+971 2 557 2220

خدماتنا البولية BPH تضخم البروستات الحميد

MOH License Number: ET12959